اختتام اعمال المنتدى العربي للتنمية المستدامة










اختتمت في عمان اليوم أعمال المنتدى العربي حول التنمية المستدامة، الذي نظمته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) بالتعاون مع وزارتي التخطيط والتعاون الدولي والبيئة وجامعة الدول العربية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.


وقال وزير البيئة الدكتور طاهر الشخشير في كلمة القاها بالنيابة عن الحكومة الاردنية، حسب بيان لوزارة التخطيط اليوم، ان الاجتماع ناقش العديد من الموضوعات، التي ننتظر من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الاسكوا) وشركائها تضمينها في الوثائق الرئيسية ومنها مقترح لمنظور عربي حول أهداف التنمية المستدامة، ومقترح لإطار استراتيجي عربي للتنمية المستدامة، ومقترح لخارطة طريق عربي للاستثمار في الاقتصاد الأخضر.


وأشار الشخشير الى ضرورة عقد المنتدى بشكل سنوي ليكون منتدى تحضيريا للإعداد لمشاركة اقليمنا العربي في الاجتماعات السنوية للمنتدى السياسي للتنمية المستدامة في الامم المتحدة.


ويهدف المنتدى الذي يستمر ثلاثة أيام، إلى الإعداد للمشاركة العربية الفعالة في الدورة الثانية للمنتدى السياسي رفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي سيعقد ضمن إطار الدورة المقبلة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في نيويورك خلال يوليو المقبل، إضافة إلى وضع المشاركين في صورة أبرز المستجدات الدولية، والتقدم الذي تم إحرازه حتى الآن في العمليات التشاورية العالمية والإقليمية والخطوات التالية في ما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة وخطة التنمية لما بعد عام 2015 .


كما وفر المنتدى منبرا لمناقشة مقترح تعمل (الإسكوا) حاليا على إعداده حول أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية انطلاقا من المشاورات التي قادتها المنظمة، إضافة إلى المشاورات الإقليمية والوطنية العديدة بشأن خطة التنمية لما بعد عام 2015، والإطار الاستراتيجي العربي للتنمية المستدامة والذي تعمل الإسكوا وشركاؤها على تطويره كتحديث مبادرة التنمية المستدامة في المنطقة العربية والذي يشكل الهيكل المؤسسي العربي للتنمية المستدامة، وخارطة الطريق العربية للاستثمار في الاقتصاد الأخضر.


وتطرق المنتدى، الذي يشارك فيه مسؤولون حكوميون وآخرون تابعون لمنظمات الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات تابعة لجامعة الدول العربية ومؤسسات التمويل والمجتمع المدني، إلى التقدم الذي تم إحرازه في المنطقة العربية وتنفيذ الأهداف الانمائية للألفية وتسريع الوصول إلى تلك الأهداف والمحافظة على الإنجازات التي تم تحقيقها، ضمن التحضير العربي للاستعراض الوزاري السنوي (AMR) لعام 2014.


وتعتبر الإسكوا إحدى اللجان الإقليمية الخمس التابعة للأمم المتحدة وتوفر إطارا لصياغة السياسات القطاعية للبلدان الأعضاء ومواءمتها، ومنبرا للالتقاء والتنسيق، وبيتا للخبرات والمعرفة ومرصدا للمعلومات، وتهدف إلى دعم التعاون الاقتصادي والاجتماعي بين بلدان المنطقة، وتحفيز عملية التنمية فيها من أجل تحقيق التكامل الإقليمي.


وقال الدكتور طاهر الشخشير وزير البيئة في كلمة القاها بالنيابة عن الحكومة الاردنية حسب بيان صادر عن وزارة التخطيط، أن الاجتماع ناقش العديد من الموضوعات، غاية في الأهمية وظهر حيالها العديد من وجهات النظر والآراء التي ننتظر من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) وشركائها أن يتم تضمينها في الوثائق الرئيسية.


وأضاف الشخشير أن المطلوب مستقبلا، كما ظهر من نتائج هذه النقاشات هو الاتساق بين هذه المقترحات فضلا عن أهمية إيجاد وسائل للتنفيذ على المستوى العربي بعد أن يتم إقرارها بصورة رسمية.


وأشار وزير البيئة الى ضرورة ان يتم عقد المنتدى بشكل سنوي ليكون منتدى تحضيريا للاعداد لمشاركة اقليمنا العربي في الاجتماعات السنوية للمنتدى السياسي للتمنية المستدامة في الامم المتحدة.


وهدف المنتدى – الذي استمر مدة ثلاثة أيام- إلى الإعداد للمشاركة العربية الفعالة في الدورة الثانية للمنتدى السياسي الرفيع المستوى المعني بالتنمية المستدامة الذي سيعقد ضمن إطار الدورة القادمة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة في نيويورك خلال يوليو القادم، إضافة إلى وضع المشاركين في صورة أبرز المستجدات الدولية والتقدم الذي تم إحرازه حتى الآن في العمليات التشاورية العالمية والإقليمية والخطوات التالية في ما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة وخطة التنمية لما بعد عام ٢٠١٥.

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

التنمية السياحية

ما هي السياحة المستدامة

تكامل البنية التحتية مطلوب أساس للتنمية المستدامة